موسسة دائرة معارف الفقه الاسلامي طبقا لمذهب اهل البیت علیهم السلام
 فارسی

.:. www.afiqh.org .:.



           المحتوى
 


    نبذة من حياة آیت الله السيد محمود الهاشمى الشاهرودى

 

نبذة من حياة
ایت الله السيد محمود الهاشمى الشاهرودى


السيد محمود الهاشمى الشاهرودى من الطلبة البارزين و الواعين الذين تربوا فى المدرسة العلمية
والجهادية للشهيد السيد محمد باقر الصدر والامام الخمينى(رحمهمااللّه)، الذين اغترف من معين
علمهما اثناء حضورة بحثيهما فى خارج الفقه والاصول.
منذ عودته الى الوطن الاسلامى ايران شرع آية اللّه الهاشمى فى القاء دروس الخارج فى الفقه
والاصول وظل مواظبا على اعطاء هذه الدروس طيلة ثمانية عشر عاما فى حوزة قم للعلوم الدينيه.
وبالاضافة الى مشاغلة العلمية تصدى سماحته بجد لجملة من الوظائف والاعمال فهو:

1 - رئيس السلطة القضائيه.
2 - عضو سابق مجلس صيانة الدستور.
3 - عضو مجلس الخبراء.
4 - عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام.
5 - عضو الشورى فى الحوزة العلمية فى قم.
6 - نائب رئيس جامعة مدرسى الحوزة العلمية فى قم.
ان اهم المسووليات التى تصدى سماحته للقيام بها خلال السنوات الاخيرة هى تاسيسة دائرة
المعارف الاسلامية طبقا لمذهب اهل البيت واشرافه عليها بطلب من قائد الثورة الاسلامية سماحه
آيه ا... السيد الخامنئى. وقد تمكنت هذه الموسسة ومن خلال الجهود التى بذلها سماحة آية اللّه
الهاشمى فى الاشراف والتوجيه على اعمال الموسسة تمكنت من اصدار عشرات الكتب والمشاريع
فى المجالات المختلفة الفقهية والعقائدية وغيرها.
وفضلا عن ذلك تصدر عن الموسسة مجلتان الاولى: فقه اهل البيت باللغتين العربية و الفارسية
(بشكل مستقل). الثانية: مجلة المنهاج التى يصدرها فرع الموسسة فى لبنان.
آية اللّه السيد محمود الهاشمى نجل المرحوم آية اللّه السيد على الحسينى الشاهرودى من السادة
الحسينيين فى شاهرود. ولد فى بيت علم وفكر فى شهر مرداد من سنة 1327 ه ش فى مدينة
النجف الاشرف.
والدته ابنة المرحوم آية اللّه العظمى السيد على المددى الموسوى القائينى الذى كان من كبار
علماء خراسان وكان مشغولا بالقاء الدروس وتربية الطلاب واعدادهم، فضلا عن اقامه صلاة
الجماعة فى الحرم الرضوى المطهر.
وكان والد سماحته من المبرزين فى الحوزة العلميه فى النجف الاشرف ومن اوائل الافراد الذين
حرروا البحوث الاصولية والفقهية للمرحوم آية اللّه السيد الخوئى.
اكمل سماحته الدراسة الابتدائية فى مدرسة علوى الخاصة بالايرانيين فى النجف الاشرف وبدا
دراسته الحوزوية فى سن مبكرة وتمكن بما يتمتع به من نبوغ علمى مبكر واستعداد عقلى قوى
من ط‏ى مرحلتى المقدمات والسطوح فى الدراسة الحوزوية فى وقت قصير، انتقل بعدها لحضور
بحث كبار الفقهاء والمراجع فى تلك الفترة، حيث تلقى دروس الخارج فى الفقه والاصول لعدة
سنوات على يد آية اللّه العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر وآية اللّه العظمى الامام
الخمينى(قدس‏سره)وآية اللّه العظمى السيد الخوئى(رحمة اللّه).
ان من ابرز مزايا آية اللّه الهاشمى العلمية هى افادته من روح الابتكار والتجديد التى تحلى بها
اساتذته من امثال الامام الخمينى قدس‏سره والشهيد الصدر اللذين تعاملا مع القضايا بروح علمية
منفتحة تاخذ بنظر الاعتبار ضرورات الواقع والاحتياجات المتجدده التى افرزها قيام الدولة
الاسلامية فى ايران.
ونظرا لما يتصف به سماحة آية اللّه الهاشمى من نبوغ علمى ولياقة خاصة فى استيعاب ومناقشة
الافكار العلمية فقد كان محط انظار اساتذته وموضع رعايتهم واهتمامهم الخاص، حيث اوصى
الامام الخمينى قدس‏سره جهاز مكتبة بالاهتمام بسماحة السيد الهاشمى وتامين وضعه المعاشى.
كما حصل على اجازة الاجتهاد من آية اللّه العظمى الشهيد الصدر، الامر الذى يعد امتيازا خاصا
لسماحته اذ لم يسبق للشهيد الصدر - الذى كان يحتاط كثيرا فى هذا الامر - ان منح اجازة
الاجتهاد لاحد قبله. ومع ان سماحة السيد الهاشمى لم يتجاوز الثلاثين من عمره فى ذلك الوقت
الا ان الشهيد الصدر لم يتردد فى ان يصفه فى هذه الاجازة بانه من المجتهدين الذين يعلق
الاسلام والمسلمون عليهم الامال. ودعا فيها اللّه تعالى ان يحفظه ذخرا للاسلام والشريعة.
قبيل انتصار الثورة الاسلامية فى ايران وفى ذروة المواجهات الداخلية بين الشعب الايرانى بقيادة
الامام الخمينى (قدس‏سره) وبين النظام الشاهنشاهى الظالم، اقدم نظام البعث الكافر فى العراق
على مداهمة الحوزة العلمية فى النجف واعتقال العديد من العلماء الايرانيين وطلبة الشهيد
الصدر. وكان آية اللّه الشاهرودى من جملة العلماء الذين اعتقلوا فى هذه المداهمات وقد اطلق
سراحة بعد فترة تعرض خلالها لانواع التعذيب الجسدى والنفسى.
واثر التظاهرات التى قام بها الشعب العراقى ضد النظام الحاكم، وبعيد انتفاضة النجف الاشرف
تعرض سماحته للملاحقة الشديدة من قبل اجهزة الامن التابعه للنظام، مما حمل سماحته على
العودة الى الوطن الاسلامى.
ومنذ وصوله الى ارض الوطن تحمل - وبموافقة الامام الخمينى - مسوولية التنسيق بين القوى
المتواجدة خارج البلاد وبشكل خاص بين الشهيد الصدر والحوزة العلمية فى النجف الاشرف وبين
الامام الخمينى قدس‏سره. وقد بذل سماحته جهودا متواصلة فى هذا الطريق وتمكن وخلال فترة
قصيره وبامر من سماحة آية اللّه الخامنئى الذى تصدى لمسوولية حركات التحرر فى تلك الفترة
من قبل الامام، تمكن من تاسيس جماعة العلماء المجاهدين والمجلس الاعلى للثورة الاسلامية
فى العراق.
فى احدى اللقاءات التى جمعت بين اعضاء المجلس الاعلى و الامام طلب سماحة الامام من آية اللّه
الشاهرودى بناء على المعرفة السابقة لسماحته بامكاناته وقدراته العلمية - طلب منه التفرغ للبحث
والتدريس فى الحوزة العلميه فى قم‏و تقديم هذا الامر لاهميته على ما عداة من الامور والاعمال.
وبناء على هذه التوصية تفرغ سماحة السيد الهاشمى الشاهرودى لتدريس خارج الفقه والاصول
منذ وصوله ارض الجمهورية الاسلامية اوائل عام 1358 ه.ش. ودرس خلال بحوثه الخارج التى كان
يطرحها على طلابة عددا من الكتب الفقهية والاصولية وهى:
1 - حقوق الجزاء فى الاسلام (فقه الحدود والتعزيرات)
2 - كتاب الخمس (مطبوع فى مجلدين)
الاجارة، البيع، القضاء، المضاربة، الشركة، المساقاة، المزارعه، الصوم، و...
وقد القى سماحته خلال دروس الخارج على طلبته، دورتين اصوليتين قدم خلالهما تقريرات
سماحته على درس استاذه آية اللّه العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر، والتى صدرت فى
مجموعة من سبعه اجزاء بعنوان (بحوث فى علم الاصول).
ونظرا لما يتمتع به سماحته من بصيرة فقهية ثاقبة وقدرة على الاحاطه بالاحتياجات اليوميه
للمجتمع الاسلامى، فقد تصدى لمجموعة من النشاطات التى تصب فى هذه الاتجاة منها:
1 - موتمر لدراسه اثر الزمان والمكان فى فكر الامام الخمينى.
2 - عقد اول موتمر لموسسة دائرة معارف الفقه الاسلامى وفقا لمذهب اهل البيت تحت اشراف
سماحته.
وقد حظى كلا الملتقيين باستقبال واسع من لدن الاوساط العلمية فى كل من الحوزة والجامعة.
هذا اضافة الى سلسلة من المقالات التى كتبها سماحته حول المسائل المستحدثة من قبيل:
انخفاض قيمة النقد، الديات الستة، علم القاضى، المحارب والمفسد فى الارض، الاستبداد فى
استيفاء القصاص. ونشرت هذه المقالات فى المجلة الفصلية التى تصدرها الموسسة: (فقه اهل
البيت).
اشار اليه سماحة السيد القائد آية اللّه الخامنئى بقوله له لدى تكليفه بانشاء موسسة دائرة معارف
الفقه الاسلامى: انتم من الوجوه اللامعة فى العلم والعمل وتتمتعون بمقام رفيع فى حمل الفقه
والعلوم المرتبطة به، لذا انيط بكم مسوولية تاسيس وادارة موسسة دائرة المعارف.

مجموعة من المولفات والاثار المطبوعة لاية اللّه الهاشمى:

1 - بحوث فى علم الاصول (7 مجلدات)
2 - مقالات فقهية - مجلد واحد
3 - قاعدة الفراغ والتجاوز - مجلد واحد
4 - الحكومة الاسلامية - مجلد واحد
5 - النظرة الاسلامية للكون - مجلد واحد
6 - التفسير الموضوعى لنهج البلاغه - مجلد واحد
7 - تفسير آية المودة - مجلد واحد
8 - كتاب الخمس - مجلدان
9 - الاستقلال فى استيفاء القصاص- مقالة
10 - في‏ضمان انخفاض قيمة النقد - مقالة
11 - حول اصناف الدية الستة - مقالة
12 - مايضمنه الجانى من الخسائر - مقالة
13 - سلطة الحاكم فى العفو والغاء العقوبات-مقالة
14 - حكم الصاق العضو المقطوع فى القصاص - مقالة
15 - العربون - مقالة
16 - بحث فى موضوع حد المحارب - مقالة(1)
17 - بحث فى موضوع حد المحارب - مقالة(2)
18 - حكم اعادة الاعضاء بعد قطعها فى القصاص- مقالة
19 -استبداد بعض الاولياء بالقصاص
20 - حكم التخدير عند اجراء العقوبات -مقالة (1)
21 - حكم التخدير عند اجراء العقوبات -مقالة(2)
22 - استبداد بعض الاولياء بالقصاص
23 - الذبح بالمكائن الحديث - مقالة
24 - الاستصناع
25 - قاعدة ( بطلان ربح ما لم يضمن )
26 - الذبح بالمكائن الحديثة
27 - قاعدة (لاتعاد) - مقالة
28 - كتاب الاجاره (ج1)
29 - كتاب الاجاره (2)
30- قراءات فقهيه معاصره(ج 1)
31- قراءات فقهيه معاصره(ج 2)



 تاريخ الإصدار : 22/4/2009 عدد الزوار : 11854


  
  
التحديث الاخير

 
2011 Jun 13
 

 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة دائرة معارف الفقه الإسلامی طبقاً لمذهب أهل البیت علیهم السلام.
Copyright © 2016 www.afiqh.org. All rights reserved.